القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص عالمية - قصة الأمير والفقير مكتوبة كاملة

قصص اطفال | قصة الأمير والفقير مكتوبة كاملة قصة مؤثرة جدا


اهلا بكم في موقعنا A3M Story اليوم سوف نتكلم عن احد ابرز المواضيع التي يهتم بها الكثير من العالم وهو موضوع يتعلق ب قصص الاطفال الذي يبحث عنها الاباء وحتي الاطفال وذلك للتعليم ومعرفه الكثير من الحكم والمواعظ المفيدة لأبنائنا ، فبواصتة قصص اطفال المفيدة  نستطيع ان نفيد ابنائنا بها .


وسوف تنقم لكم اليوم اروع واشهر تلك القصص وهي قصة الأمير والفقير مكتوبة ، وهي قصة قديمة وتعتبر تاريخية حيث تم نشرها عام 1881م في الولايات المتحدة الامريكانية وتم كتابتها علي يد الكاتب والأديب الكبير مارك توين الأمريكي ، وهي تحكي عن شخصيتان يمثلان مجتمعنا الحالي وهما الغني والفقير .


حيث كان يعيش تلك الشخصيتان في مملكة واحده ، احداهما كان ابن الملك وكان أمير غني والأخر كان رجلا فقيرا وكان يقوم بأعمال السرقه حتي يقوم بإكفاء حاجات منزلة من طعام وأغراض أخري ، وكان الغني والفقير يشبهان بعضهما كثيرا حتي لا يستطيع احد التفرقة بينهم ، وعلا هذا قام الاثنين بالاتفاق علي تغيير اماكن بعضهم ليكون الرجل الفقير الامير والعكس .



قصص اطفال | قصة الأمير والفقير الحقيقية كاملة قصة مؤثرة جدا
قصة الأمير والفقير



قصة الأمير والفقير 



قصة الامير والفقير : تدور أحداث القصة في احدي المدن الكبيرة كان يعيش فيها شبان متشابهين كثيرا حيث لا يستطيع احد التفريق بينهم ، كان الشاب الأول يعيش في قصر الملك وكان يعيش حياة الرفاهية والغني وكان يرتدي الملابس الغالية والمصنوعه من الالماس والحرير الناعم  حيث انه كان الأمير بن الملك ، اما الأخر كان يعيش مع العامة وكان حياتة صعبة للغاية وكان يقوم بأعمال السرقة من الأسواق ليحصل علي بعض الطعام لإكفاء حاجات بيته من طعام ، حيث انه كان يعيش غرفة صغيرة جدا هو واولادة وزوجته ، ومن فترة وأخري كان يذهب الفقير وينظر من فوق سور القصر ويتمني ان يعيش مثلهم ويأكل من أكلهم ويحصل علي المال الذي يجعل حياته رائعه هو وزوجته واولاده .


وفي إحدي الأيام وعندما كان الشاب الفقير يتمي في ضواحي القصر وينظر الي الغني الذي يعيش فيه هؤلاء الناس شاهدة احد الحراس وقام بضربه ، ومن حسن الحظ كان الأمير ينظر من نافذة غرفتة وشاهد ما حصل ، وقام بتوبيخ الحارس ، وطلب من الشاب الفقير الذهاب معه لتناول العشاء معا .


وكان هذا هو اللقاء الأول بين الأمير والفقير معا ، وعندما كان يتناولا العشاء طلب الأمير من الفقير أن يحكي له حياتة بالتفاصيل ، فشرح له صعوبه عيشة وحياتة الفقيرة وانه لا يستطيع ان يكفي حاجاتة وحاجات منزله من طعام وشراب ، فأعجب الأمير بحياة الفقير وقرر في نفسة ان يعيش نفس التجربة ، وفي نفس الوقت كان الفقير يفكر بجمال القصر وحياة الأغنياء وطعامهم وملابسهم الجميلة ، طلب الأمير من الفقير أن يكوم كلا منهما بتبادل الادوار فيما بينهم يحث يقوم كلا منهما ارتداء ملابس الأخر ويعيش مكانه لفترة من الزمن وافق الفقير علي هذا .


وفي اليوم التالي وبعد تبادل ملابس كلا من الفقير والغني الملابس ، ذهب الأمير الي مدرسة الفقير وقال لزملاؤه انه الأمير فسخروا منه ، وبعد انتهاء المدرسه وفي طريق العودة قام بعض من الطلاب برمية في الماء والطين فاحس الأمير بمعانات الفقير في حياتة ، بينما في الجانب الأخر كان ينام الفقير علي سرير الأمير ويرتدي ملابسة الجميلة ويأكل من طعامه اللذيذ ويتمتع بحياة الأغنياء .


وبعد تبادل الادوار علم الأمير حجم معاناه الفقراء وصعوبة الحياة بالنسبة لهم ، وفي يوم من الأيام توفي الملك ومن ثم تولي الأمير الحكم بعد وفاة والده ، وعمل الأمير علي تحسين ظروف الفقراء والعمل علي تحسين حياتهم الصعبة وقرر ان يتجه الي مراعاتهم والدعم الكبير لهم ، وذلك لانه عاش حياتهم واحس بصعوبتها ، فقام بتوفير الأعمال لهم وبناء لهم منازل جيدة وتوفير لهم احتيجاتهم المطلوبة ، وبهذا عاش كلا من الفقراء والأغنياء بسعادة وسرور .


يمكنك ابضا الإستمتاع بقرائة 


قصة بياض الثلج والأقزام السبعة

قصة روميو وجوليت اعظم قصة حب شاهدها التاريخ 


الدروس المستفادة من قصة الأمير والفقير 


1- التواضع واحترام الغير سواء كان فقيرا او غنيا ، ونجد ذلك عندما دافع الأمير علي الفقير وانقذه من الحارس وطلب منه المجئ الي غرفتة الخاصة وتناول معه العشاء 

2- ان نحمد الله الله علي الحياة التي نعيشها وعدم الطمع والنظر الي ما يمتلكه الغير 

3- العدل اساس الملك ، ونجد ذلك عندما اصبح الأمير ملكا امر بالعدل بين الرعايا بين الفقير والغني واهتم بالفقراء وترتب علي ذلك ان الفقراء والاغنياء عاشوا بأمان وسلام مع بعضهم البعض .

4- عدم النظر الي ما يمتلكه الغير وان نقوم بحمد الله علي ما نحصل عليه 



مصادر كتابة القصة 


تم كتابة القصة من الإستعانة ببعض المواقع الخارجية مثل 

موقع ويكيبيديا

موقع سطور 



أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات