القائمة الرئيسية

الصفحات

أروع قصص اطفال مكتوبة قصة ليلي والذئب الحقيقية كاملة

 أجمل قصص اطفال مكتوبة قصة ليلي والذئب أو قصة ذات الرداء الاحمر الحقيقية كاملة مكتوبة باللغه العربية 


قصص الاطفال هي إحدي الوسائل المستخدمة لتسلية الاطفال وإيصال لهم فكرة معينة مثل قصة ليلي والذئب الحقيقية ، في اغلب الاحيان يعجز الكبار علي ايصال فكرة او حكمة او معلومة لابنائهم ، مما يجعلهم يتجهون الي فكرة قصص اطفال مكتوبة ومنها يستطيعون ان يقوموا بإيصال الافكار والمواقف المفيدة التي تساعدهم في تلك الحياة اليوم ، فأغلب الاباء يتجهون الي تلك القصص العربية المكتوبة للاطفال لتساعدهم علي تعليم اولادهم .
وليس التعليم فقت المستفاد من قصص الاطفال بل يلجأ بعض الاباء في بعض الاحيان الي قصص للاطفال قبل النوم ، نعم اخي فيمكن ان تستفيد من تلك القصص المكتوبه بقرائتها قبل نوم ابنك او ابنتك فهي تساعد علي الاسترخاء والشعور بالنوم والنعاس لكي يستطيع ان ينام الطفل .

فاليوم سوف نتكلم عن قصة ليلي والذئب القصة الشهيرة فهي تعتبر من قصص الاطفال الهادفة التي يستمتع بها الاطفال بشدة ، كما انها استطاعت ان تشغل الكثير من الابناء والاطفال حول العالم وخاصة العالم العربي ، حيث انها اقيم بها الكثير من المسرحيات والافلام الكرتونية الشهيرة عالميا ، ولذلك استطاعت ان تشغل الاطفال العرب فهي احدي قصص الاطفال الجديدة والرائعة . 
وهنا قد لفتنا انتباهكم اعزائي القارئين علي اهمية قصص الاطفال المكتوبة وما لها من مهام كثيرة في حياتنا اليومية وخاصتا الاطفال ، وسوف نتحدث اليوم علي احدي اروع قصص الاطفال العربية الشهيرة والممتعة وسوف نتعرف عليها فيما يلي .



أروع قصص اطفال مكتوبة قصة ليلي والذئب الحقيقية كاملة

قصة ليلي والذئب



قصة ليلة والذئب الحقيقية  ( قصة ذات الرداء الأحمر والذئب ) 


لا نستطيع ان نتجاهل عن كبر وعظمة قصة ليلي والذئب فهي من اجمل القصص المكتوبة التي اثرت بشكل كبير علي الاطفال ، كما انها حازت علي اعجاب الكثير من الاطفال حول العالم فهي من افضل قصص الاطفال الخالية التي الفها الكاتب الشهير الفرنسي شارل بيو  ، تنوعت كتابات تلك القصة من شخص الي اخر ومن فلم الي اخر ولاكن هذا الإختلاف بسيط ففي النهايات جميعها نفس الفكرة الاصلية للقصة الاولي ، وللتاكيد القصة خيالية وليست من الحقائق وليس لها اساس من الصحة الغرض منها فقد الاستمتاع وايصال الفكر للاكفال ومعرفه الهدف منها .

ونحن الان سوف نقوم بكتابة تلك القصة بطريفة بسيطة وجذابة لتسهيل علي القارء ، سوف نقوم بتقسيمها والرجاء اعطاء رأيكم في طريقة الكتابة والاسلوب .


الفصل الاول : بداية قصة ليلي والذئب 



كان يا مكان في احدي القري الصغيرة المحاطة بغابة حميلة مليئة بالاشجار والزهور الرائعة والرائحه الذكية ، كان يعيش فتاة اسمها ليلي مع والدتها في احدي منازل تلك القرية ، وكانت ليلي فتاة جميلة وليطفة ويحبها كل من في القرية ، كان يطلق عليها ايضا اسم الفتاة ذات الرداء الاحمر وذلك لانها كانت ترتدي معطفا لونه احمر ، الذي منحتها اياه اجدتها في عيد ميلادها .

وفي احدي الايام قامت ولدتها بالقيام ببعض الفطير والحلوي وطلبت من ليلي ان ترتدي معطفها  وأن تأخذه الي جدتها لانها علمت انها مريضة ولابد من الاطمئنان علي صحتها ، وان تبقي معها لانها تحتاج الي من يرعاها . 


الفصل الثاني : الطريق الي الجدة


وافقت ليلي بكل سرور علي الذهاب بيت جدتها لكي ترعاها في مرضها , وقامت بإرتداء المعطف الاحمر الخاص بها وحملت السلة التي بها الكعك والحلوي ، وطلبت والدتها منها ان تكون علي حذر والا تخرج عن الطريق الموصل لجدتها ، فقامت ليلي بتقبيل والدتها وقالت لها لا تحافي امي لم اخالف الطريق ، وذهبت ليلي وفي طريقها الي الغابة قامت برئية ذئب ولاكنها لم تخف لانها ماذالت قتاة صغيرة لا تعرف شيئ سوي الحب ولا تدرك خطورة وخبث هذا الكائن ( الذئب ) .


الفصل الثالث : مكر وخبث الذئب بحديثة مع ليلة 


بعد ان رئها الذئب اذهب اليها ودار بينهم الحوار التالي ; 
الذئب : ما اسمك ايها الطفلة الجميلة حسناء الوجة !؟
ليلي : اسمي هو ليلي واهل القرية يسمونني باسم الفتاة ذات الرداء الاحمر .
الذئب : اسم جميل ولاكن الي اين انت ذاهبه في هذا الوقت المبكر في تلك الغابة المليئة بالاشجار ؟
ليلي : انا ذاهبة الي جدتي المريضة لكي ارعاها ، واحمل لها بعض من الكحك اللذيذ لكي يساعدها علي الشفاء .
الذئب : في إبتسامة خبيثة اين يقع منزل جدتك لكي نتسابق الي هناك ولنري من سوف يصل اولا ، وذلك بعد ان علم الذئب انها فتاة طيبة يسهل عليه خداعها وتنفيذ خطتة .
ليلي : بإبتسامة طيبة صادقة ، منزل جدتي منزل صغير مصنوع من الخشب موجود في اخر الغابة .
الذئب : حسنا فل نتسابق الي منزل جدتك اني اسلكي هذا الطريق وانا سوف اخذ الاخر ، وذهب الذئب وهو فرح انه استطاع ان يضحك ويخادع تلك الفتاة الطيبة .
ليلي : حسنا ، كانت ليلي تظن انه كائن لطيف وطيب وانها من الممكن ان تصبح هي وهو صديقان يلعبان مع بعضهم ، ولاكن في الحقيقة انه ذئب خبيث وماكر يريد ان يأكلها .
ذهب الذئب مسرعا فرحا بخداع الفتاة وأخد يأخذ طريقة للوصول الي منزل الجده قبلها ، واثناء سير ليلي في الطريق وجدت مجموعة من الازهار ذات اللون الجميل والرائحة الذكية ، وبدأت بالتحدث مع نفسها بأن جدتها تحب الازهار وانها لو جلبت بعض تلك الازهار لها سوف تكون فرحة بذلك كهدية لجدتها التي لم تراها منذ فترة ، وبعض فترة من تردد ليلي قررت كسر وعدها لامها والزهاب لاحضار الازهار الي جدتها .
وفي تلك الاثناء وصل الذئب الي منزل جدتها قبل ليلي لانه اخذ بعض الطرق المحتصرة القصيرة لانه يعيش في الغابة ويعرف طرقها ، وعندما وصل الي المنزل طرق الباب فردت الجدة قائلة من الطارث ، فقلد الذئب الخبيث صوت ليلي قائلا انا ليلي ياجدتي هل تسمحين لي بالدخول ، تجاهلت الجدة اختلاف صوت ليلي وطلبت منها الدخول .
وعندما ذخل الذئب الي المنزل فزعت الجدة محاولة الصراخ طلبا للنجده من احد لكي يساعدها ولاكن لم يسمعها احد ، فقام الذئب بربط الجدة وحبسها في الخذنة ، مهددا لها بعدم اخراج اي صوت وإلا سوف ياكلها ، ثم قام مسرعا نائما علي السرير ثم رمي عليه الحاف ، سعيدا بأن خطتة تسير بدقة ، وفي نفس الوقت وصلت ليلي الي منزل جدتها ولم تجد الذئب ولاكنها لم تكن منشغلة بذلك كثيرا فهي فرحه بإحضار الزهور الي جدتها المريضة , وذهبت بإتجاه المنزل ثم بدأت بطرق الباب .


الفصل الأخير : محاولة فاشلة وموت


طرقت ليلي الباب منادية علي جدتها ; فأجاب الذئب محاولا تقليد صوت جدتها تفضلي يا عزيزتي ، فدخلت ليلي علي جدتها وقامت بتقبيل رأسها ولاكنها احست بشعور غريب بإتجاه جدتها فقالت لنفسها أن ذلك من العادي لانها لم تري جدتها منذ فترة كبيرة ، قال الذئب ما هذة الزهور الرائعة التي احضرتها لي يا ليلي ، فطار الشك الذي كان بداخل ليلي لانها فرحت عندما سعدت جدتها بالزهور التي احضرتها لها ، قامت ليلي بوضع الزهور داخل الكأس الذي به ماء حتي لا تموت .

وبعدها نظرت ليلي الي جدتها التي تنام علي سريرها وبدأت بسؤالها لماذا عيناكي اصبحت كبيرة هكذا جدتي !؟ ، فرد الذئب بمكر عيناي كبيران لكي استطيع اني اراكي بهما ، وسألت سؤال اخر جدتي لماذا اصبحت اذنك كبيرة لهذا !؟ الدرجة فردت الذئب الحبيث بمكر حتي استطيع ان اسمع بهم يا عزيزتي ،  ثم سألتها لماذ اصبح فمك كبير وبه اسنان حاده ، فرد الذئب لكي استطيع ان اكل كحكك الذيذ هذا .

ثم بعد ذلك قرر الذئب الخبيث ان يهجم علي الفتاة الصغيرة ويأكلها ، فقام فجأة من علي الفراش والقي اللحاف بعيدا ، واظهر وجه واسنانة الكبيرة الحادة ، فصرخت الفتاق الصغيرة ليلي ، فسمعها احد الصيادين التي كان يمر بجوار منزل جدتها الصغير صدفة ، فذهب إليها وقام بقتل الذئب .



الدروس المستفادة من قصة ليلية والذئب

يجب علينا الاستماع الي نصائح والدينا أو اي شحص اكبر منا في العمر او صاحب خبره في الحياة .
الحرص عدم التعامل مع اي شحص لا نعرف هويتة ، ولانتعرف علي الناس من مظاهرهم فقد .
عدم ترك ابنائنا الذهاب الي الاماكن البعيده والخطيرة بمفردهم .
مؤلف قصة ليلي والذئب هو الكاتب الفرني الكبير 
( شارل بيرو )
وهنا قد انتهينا من اروع واجمل قصص الاطفال قصة ليلي والذئب ( الفتاة ذات الرداء الاحمر ) ، اتمني ان نكون قد اعجبني سيادتكم بإحدي قصص موقعنا الاركتروني  A3M Story التي تهتم بنشر القصص بجميع انواعها قصص دينيه ،قصص اطفال ، قصص حب او رومانسية ، قصص عربية شهيره وغيرها .

مصادر المقال 

بعد البحث المتواصل علي محركات البحث وبعض المواقع الاخري مثل موقع 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات